كأس العالم 2018

888 Casinoكازينو 888 لديه مجموعة ضخمة من الألعاب الكلاسيكية! اضغط هنا لبدء اللعب!

تعتبر فيفا كأس العالم، التي غالباً ما تسمى ببساطة “كأس العالم”، مسابقة دولية لكرة القدم تتنافس عليها الفرق الوطنية المنتخبة من أعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)، وهي الهيئة الحاكمة العالمية للرياضة. وتُنظّم البطولة كل أربع سنوات منذ البطولة الافتتاحية في عام 1930، إلا في 1942 و 1946 حيث لم تُنظم أو تُعقد بسبب الحرب العالمية الثانية. وتعد ألمانيا حاملاً للبطولة الحالية حينما فازت بلقبها الرابع في بطولة 2014 في البرازيل.

فازت 8 منتخبات ببطولات كأس العالم العشرين؛ حيث فازت البرازيل خمس مرات، وهي الفريق الوحيد الذي لعب في كل بطولة. والفائزان الآخران بكأس العالم هما ألمانيا وإيطاليا بأربعة ألقاب لكل منهما، الأرجنتين والفائز ابتداءً أوروغواي ببطولتين لكل منهما، ثم انجلترا وفرنسا وأسبانيا، بلقب لكل واحد لكل منها.

ستقام مباريات كأس العالم روسيا 2018 هي الدورة الحادية والعشرين منذ انطلاقها في العام 1930. وستُجرى أحداثها في روسيا خلال الفترة من 14 يونيو إلى 15 يوليو 2018، بعد حصول روسيا على حقوق الاستضافة في 2 ديسمبر 2010. وستكون هذه أول كأس عالمي يعقد في أوروبا منذ عام 2006.

 

المتأهلون لكأس العالم 2018:

تضم البطولة النهائية 32 فريقاً وطنياً تأهلت خلال تصفيات كأس العالم 2018، تضم 31 فريقاً تم تحديدهم من خلال المسابقات المؤهلة والفريق المستضيف المؤهل تلقائياً. ومن بين الإثنين والثلاثين فريقاً، سيلعب 20 فريقاً مباراة متتالية بعد البطولة الأخيرة في عام 2014، بما في ذلك ألمانيا، في حين أن كلاً من أيسلندا وبنما سيحضران أول ظهور لهما في كأس العالم لكرة القدم. سيتم لعب ما مجموعه 64 مباراة في 12 ملعباً تقع في 11 مدينة. وستقام المباراة النهائية في 15 يوليو في موسكو في استاد لوزنيكي. نذكر لكم هنا بالتفصيل الفرق المؤهلة:

القارة الآسيوية:

أستراليا:

يعتبر المنتخب الوطني الوحيد الذي كان بطل اثنين من الاتحادات الكونفدراليات، بعد أن فاز في كأس الأمم المتحدة أربع مرات بين 1980 و 2004، وكذلك كأس آسيا في 2015 الذي أقيم في أستراليا. وقد تأهل المنتخب الأسترالي في بطولة كأس العالم لكرة القدم  عام 1974 ومن عام 2006 إلى عام 2018. كما تأهل في كأس القارات فيفا أربع مرات.

إيران:  

هو أفضل منتخب كرة قدم في آسيا منذ ديسمبر 2014، وهو حالياً في المرتبة 32 عالمياً حسب التصنيف العالمي لكرة القدم اعتباراً من نوفمبر 2017.  كما يعتبر أحد أنجح الفرق الوطنية في آسيا لحيازته على ثلاث بطولات كأس آسيا: 1968 و 1972 و 1976. كما تأهل إلى نهائيات كأس العالم خمس مرات: 1978 و 1998 و 2006 و 2014 و 2018، ولكنه لم يتقدم أبداً في مرحلة المجموعات. وكان فوز ايران الوحيد في نهائيات كأس العالم 2-1 ضد الولايات المتحدة فى عام 1998.

السعودية:

يعتبر أحد المنتخبات الوطنية الأكثر نجاحاً في آسيا، فقد فاز بكأس آسيا ثلاث مرات في 1984 و 1988 و 1996، وتأهل لكأس العالم أربع مرات متتالية منذ بدايته في بطولة عام 1994 على بلجيكا والمغرب في مرحلة المجموعات قبل أن يُغلب أمام السويد في جولة 16. وقد تم رفض السعودية في الجولة الأولى من بطولات كأس العالم الثلاث المقبلة. وانقطع بعدها عن التأهل للمسابقة حتى تأهل لنهائيات كأس العالم للمرة الخامسة في 2018.

كوريا الجنوبية:

برز المنتخب الكوري كقوة كروية كبرى في آسيا، وكان تاريخياً أكثر الفرق الآسيوية نجاحاً في كرة القدم بعد أن شارك في تسع بطولات متتالية وعشرة بطولات كأس العالم لكرة القدم، وهو أكثر إنجاز حققه بلد آسيوي في هذا المجال. وعلى الرغم من أنه تأهل في خمس بطولات في كأس العالم دون أن الفوز بأي مباراة، إلا أنه أصبح أول منتخب آسيوي والوحيد الذي يصل إلى الدور نصف النهائي عندما شارك في استضافة بطولة 2002 مع اليابان. ومنذ ذلك الحين تحسنت قدرتهم على اللعب على أرض أجنبية وتمكنوا من الوصول إلى الدوري 16 في كأس العالم 2010.

اليابان:

يعدّ كذلك أحد أنجح الفرق الآسيوية بعد أن تأهل المنتخب لستة مرات متتالية خلال كأس العالم لكرة القدم مع التقدم إلى الجولة الثانية في 2002 و 2010، وبعد أن فاز بكأس آسيا AFC لأربع مرات، في عام 1992 و 2000 و 2004 و 2011 ، كما أنهى الفريق المركز الثاني في كأس القارات عام 2001. منافسيها القاريين الرئيسيين هم كوريا الجنوبية ومؤخراً، أستراليا. كما يعتبر المنتخب الوحيد من خارج الأمريكتين للمشاركة في البطولة الأمريكية (Copa America) بعد أن دعي في عامي 1999 و 2011، إلا أنه انسحب في وقت لاحق في أعقاب زلزال توهوكو 2011 وتسونامي.

القارة الأفريقية:

مصر:  

يعتبر أنجح منتخب وطني في أفريقيا، بعد أن فاز في كأس الأمم الأفريقية في سبع مرات. كما احتل المركز التاسع في التصنيف العالمي للفيفا، مما جعله أحد ثلاث فرق وطنية أفريقية فقط لدخول العشرة الأوائل في العالم. على الرغم من ذلك لم تخض مصر حتى الآن سوى مباراتين في كأس العالم في عامي 1934 و 1990، وانهزمت في المباراة في كلتا المناسبتين. كما كان المنتخب المصري أول فريق أفريقي وشرق أوسطي يتأهل إلى نهائيات كأس العالم. كما تأهل إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية لعام 2017، وخرج بعد أن خسر أمام الكاميرون في المباراة النهائية. وفي 8 أكتوبر 2017، تأهلت مصر لكأس العالم 2018، وهو أول ظهور لها  بعد 28 عاماً والثالث عموماً.

المغرب:

فاز منتخبه بكأس الأمم الأفريقية عام 1976، وكانوا أول فريق أفريقي يفوز بمجموعة خلال كأس العالم، التي أحرزوها عام 1986، متقدمين على البرتغال وبولندا وانجلترا. وكانوا أيضاً أول فريق أفريقي يتأهل إلى الدور الثاني، ويكاد يخسر في نهاية المطاف على ألمانيا الغربية 1-0 في عام 1986. كما أنهم حققوا فوزاً في آخر دقيقتين قبل الخروج من مرحلة المجموعات من كأس العالم 1998، وأخرجهم من البطولة هدف الفوز للنرويج ضد البرازيل. كما تأهل المغرب لكأس العالم 2018 لأول مرة منذ 20 عاماً.

نيجيريا:

فازت نيجيربا ببطولة كأس الأمم الأفريقية ثلاث مرات، كان آخرها في عام 2013، بعد هزيمة بوركينافاسو في المباراة النهائية. في أبريل 1994 جاء الفريق النيجيري في المركز الخامس في التصنيف العالمي للفيفا، وهو أعلى مرتبة فيفا حققها فريق كرة قدم أفريقي. وهو المنتخب الأفريقي الوحيد الذي تأهل لكل من بطولات عامي 2014 و 2018 . وكان أول ظهور له في كأس العالم عام 1994 التي استضافتها الولايات المتحدة.

السنغال:

حقق أول ظهور له في كأس العالم لكرة القدم في عام 2002، وتسبب في اضطراب كبير بفوزه على بطل العالم وأوروبا 1-1 فرنسا في المباراة الافتتاحية للبطولة. وصلت السنغال في النهاية إلى الدور ربع النهائي لكأس العالم 2002، كواحدة من ثلاثة فرق أفريقية فقط (أولها الكاميرون في عام 1990، والآخر هو غانا في عام 2010). تأهلت السنغال لكأس العالم 2018 بعد هزيمة جنوب أفريقيا 0-2 في 10 نوفمبر 2017. وهي المرة الثانية التي تتأهل فيها السنغال الثاني لكأس العالم في تاريخها.

تونس:

تأهل المنتخب لأربع مرات للمنافسة لكأس العالم لكرة القدم، الأولى عام 1978، وخرج خلال الجولة الأولى. على الرغم من ذلك، فقد خلق لحظات تاريخية تلك البطولة عام 1978 في الأرجنتين حين أصبح أول منتخب أفريقي يفوز بمباراة خلال كأس العالم بفوزه على المكسيك 3-1. ومنذ ذلك الحين تأهل المنتخب لثلاث بطولات متتالية، في 1998، 2002، 2006، وتأهل لنهائيات 2018 خلال تصفيات كأس العالم 2018 أفريقيا.

أمريكا الشمالية والوسطى:

كوستاريكا:

يعتبر أنجح منتخب وطني في تاريخ أمريكا الوسطى؛ فقد فازوا بثلاثة بطولات من بطولة اتحاد كرة القدم في أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي في العام 1963 و1969 و1989. و8 بطولات في كأس أمريكا الوسطى. كما أنه المنتخب الوحيد في أمريكا الوسطى الذي لعب في 4 مرات في كأس العالم لكرة القدم. كما أنه منذ أواخر الثمانينيات من القرن الماضي، كان محط أنظار بشكل مستمر كمنافس قوي لأدائه البارز في كأس العالم 1990 في إيطاليا. وتأهل لكأس العالم 2002 و 2006. في عام 2014، حيث أحرز المنتخب أفضل أداء في التاريخ من خلال الانتهاء أولاً في مجموعته التي تتألف من ثلاثة أبطال سابقين لكأس العالم: أوروغواي وإيطاليا وإنجلترا.

المكسيك:

تأهل منتخبه لستة عشر نهائيات كأس العالم وتأهل على التوالي منذ عام 1994، مما جعله أحد 6 دول تحرز ذلك. لعبت المكسيك أمام فرنسا في أول مباراة لكأس العالم الأول في 13 يوليو 1930. وقد أحرز أفضل تقدم للمكسيك في نهائيات كأس العالم في الدور ربع النهائي في كل من نهائيات كأس العالم 1970 و 1986، وكلاهما تم على أرض المكسيك. كما أنه تاريخياً المنتخب الوطني الأكثر نجاحاً في منطقة شمال ووسط أمريكا والكاريبي بعد فاز بعشرة ألقاب كونفدرالية، بما في ذلك سبعة كؤوس ذهبية وثلاثة بطولات في دوري اتحاد كرة القدم لأمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، فضلاً عن ثلاث بطولات في NAFC. والمكسيك هي الفريق الوحيد من من اتحاد كرة القدم لأمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي الذي فاز في مسابقة رسمية فيفا، وفاز بكأس القارات 1999.        

بنما:

عضو في اتحاد كرة القدم لأمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، و اتحاد أمريكا الوسطى لكرة القدم . وهي المرة الأولى التي تتأهل فيها بنما لكأس العالم لكرة القدم. انتهت بنما في بطولة الكأس الذهبي 2005 و2013، كما تنافست بنما في بطولة كأس أمريكا الوسطى دون الإقليمية التي فازت بها في عام 2009.

أمريكا الجنوبية:

الأرجنتين:

تأهل المنتخب في خمس نهائيات كأس العالم، بما في ذلك المباراة النهائية الأولى في عام 1930، والتي خسرت 4-2 للأوروغواي. ثم فاز في عام 1978، بفوزه على هولندا. وفازت الأرجنتين، بقيادة دييجو مارادونا مرة أخرى في عام 1986، بالفوز 3-2 على ألمانيا الغربية. وفازوا نهائيات كأس العالم في 1990، وخسرت 1-0 على ألمانيا الغربية بعد دعوة جزائية مثيرة للجدل في الدقيقة 87. الأرجنتين، بقيادة ليونيل ميسي وصلت للمرة الخامسة إلى نهائيات كأس العالم في عام 2014، وخسرت مرة أخرى لصالح ألمانيا، 1-0 خلال وقت إضافي.

البرازيل:

فاز المنتخب بأفضل أداء عام في كأس العالم، سواء في نسبية والأرقام المطلقة، مع سجل حافل حيث سجّل 70 انتصاراً في 104 مباريات، 119 هدفاً، 227 نقطة، و 17 خسارة. البرازيل هي المنتخب الوطني الوحيد الذي لعب في جميع نسخ كأس العالم دون أي غياب ولا حاجة للتصفيات. كما أن البرازيل هي المنتخب الوطني الوحيد الذي فاز في كأس العالم في أربع قارات مختلفة: مرة واحدة في أوروبا (1958 السويد)، مرة واحدة في أمريكا الجنوبية (1962 شيلي)، مرتين في أمريكا الشمالية (1970 المكسيك و 1994 الولايات المتحدة) ومرة ​​في آسيا (2002 كوريا / اليابان). يتقاسمون مع فرنسا والأرجنتين وألمانيا الفوز في أهم بطولات عالمية لكرة القدم للرجال تعترف بها الفيفا: كأس العالم، وكأس القارات، والبطولة الأولمبية. ويشاركون أيضاً أسبانيا رقماً قياسياً من 35 مباراة متتالية دون هزيمة.

كولومبيا:

كان المنتخب الكولومبي منذ منتصف الثمانينات رمزاً يحارب سمعة البلاد السلبية. وهو ما جعلها رياضة شعبية في البلاد، وجعلت الفريق الوطني علامة على القومية والفخر لكثير من الكولومبيين في جميع أنحاء العالم. كانت فترة التسعينات أقوى فترة للمنتخب حيث فازوا عام 1993. كما تأهلت كولومبيا لكأس العالم 1990 و 1994 و 1998، حيث وصلت إلى الدور الثاني فقط في عام 1990. وفازوا في بطولة أمريكا الجنوبية لكرة القدم (Copa América) عام 2001، التي استضافوها. وإجمالاً، حققت كولومبيا أعلى أربع نتائج في سبعة بطولات من بطولة أمريكا الجنوبية لكرة القدم.

بيرو:

فازت بيرو في بطولة أمريكا الجنوبية لكرة القدم (Copa América) مرتين، وتأهلت لنهائيات كأس العالم لكرة القدم خمس مرات، كما شاركت في مسابقة كرة القدم الأوليمبية لعام 1936. ولديها منافسات طويلة الأمد مع تشيلي والإكوادور. كما شارك المنتخب الوطني البيروفي في كأس العالم لكرة القدم الافتتاحية في عام 1930، وأحرز انتصارات في دورة الألعاب البوليفارية عام 1938 وكأس أمريكا عام 1939. تأهل هذا الفريق لثلاث مباريات لكأس العالم و في بطولة أمريكا الجنوبية لكرة القدم (Copa América) في عام 1975. ووصلت بيرو أخيراُ إلى نهائيات كأس العالم في عام 1982.

أوروغواي:

فاز منتخب الأوروغواي مؤخراً في اتحاد كرة القدم في جنوب أمريكا (CONMEBOL) في نسخته 2011، كما فاز المنتخب 15 مرة في بطولة أمريكا الجنوبية لكرة القدم (Copa América)، و بكأس العالم لكرة القدم مرتين، بما في ذلك كأس العالم الأول في عام 1930 كمضيفين، وحصل على لقبه الثاني في عام 1950، ضد البرازيل المضيف 2-1 في المباراة النهائية. وهي أصغر دولة سكانياً فازت بكأس العالم من حيث عدد السكان، 1.75 مليون نسمة في عام 1930. الأوروغواي أيضاً أصغر دولة على الإطلاق للفوز بأي ميداليات كأس العالم.

القارة الأوروبية:

بلجيكا:  

شارك المنتخب الوطني البلجيكي في ثلاث منافسات كأس العام لكرة القدم. وكان في قائمة المراحل النهائية لاثني عشر دورة من كأس العالم لكرة القدم، وخمسة بطولات في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأوروبية، وظهر في ثلاث بطولات لكرة القدم الأولمبية، بما في ذلك البطولة الأولمبية عام 1920 التي فاز بها. ومن بين الإنجازات البارزة الأخرى فوزه على أربعة من أبطال العالم في كرة القدم: ألمانيا الغربية، والبرازيل، والأرجنتين، وفرنسا – بين 1954 و 2002. كما أنه منافس كبير في كرة القدم منذ فترة طويلة مع نظرائه هولندا وفرنسا، بعد أن لعب مع كلا الفريقين كل عام تقريبا من 1905 حتى 1967.

كرواتيا:

ظهر أول مرة في مباراة لكأس العالم لكرة القدم في كرواتيا في عام 1998. ومنذ أن أصبحت كرواتيا مؤهلة للتنافس في البطولات الدولية، فشلت في التأهل لكأس العالم واحد فقط عام 2010، وبطولة أوروبية واحدة عام 2000. حاز الفريق على جائزة أفضل أداء في عامي 1994 و 1998، وهو الفريق الوحيد – إلى جانب كولومبيا – الذي فاز بالجائزة أكثر من مرة. عند دخول المنتخب إلى الفيفا، احتلت كرواتيا المرتبة 125 في العالم، وبعد كأس العالم عام 1998، ارتفع مستواه إلى المركز الثالث في التصنيف العالمي، مما يجعله الفريق الأكثر تقلباً في تاريخ تصفيات كأس العالم 2018 أوروبا.  

الدنمارك:

كانت الدنمارك من الدول الفائزة في بطولات ألعاب كرة القدم في عام 1906، إلا أنها لم تكن مؤهلة لكأس العالم حتى عام 1986. أصبحت سمعة الفريق أقوى منذ عام 1983 عقب انتصاره في بطولة أوروبا عام 1992 في السويد. كما تمكنت من الفوز بكأس القارات 1995 فيفا، وهزيمة الأرجنتين في المباراة النهائية. وحققت أفضل نتائجها لكأس العالم لكرة القدم في عام 1998، حيث خسرت بفارق ضئيل 3-2 في ربع النهائي ضد البرازيل.

انجلترا:

واحدة من أقدم الفرق الوطنية إلى جانب اسكتلندا، الذين لعبوا في أول مباراة دولية لكرة القدم في العالم في عام 1872. نافست انجلترا في كأس العالم فيفا والبطولة الأوروبية لكرة القدم. فازت انكلترا بكأس العالم 1966، عندما استضافت نهائيات كأس العالم، وانتهت في المرتبة الرابعة في عام 1990. بينما لم تفز انجلترا أبدا في البطولة الأوروبية على الرغم من محاولاتها الخمسة عشر المتكررة. وكان أفضل أداء لها في الدور نصف النهائي في بطولات 1968 و 1996.

فرنسا:

فازت بكأس العالم فيفا، وبطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأوروبية، والبطولة الأولمبية، وكأسين في بطولة قارات فيفا. شهدت فرنسا الكثير من نجاحها في ثلاث عصور رئيسية: في الخمسينيات والثمانينيات وأواخر التسعينات وأوائل القرن العشرين على التوالي، مما أدى إلى حيازة العديد من الجوائز الكبرى. وكانت فرنسا واحدة من الفرق الأوروبية الأربعة التي شاركت في كأس العالم الافتتاحي في عام 1930.

ألمانيا:

يعد أحد أنجح المنتخبات الوطنية في المسابقات الدولية، بعد أن فاز بما مجموعه 4 مباريات لكأس العالم: 1954، 1974، 1990، 2014، ثلاث بطولات أوروبية: 1972، 1980، 1996، 2017. كما فاز ثلاث مرات في بطولة أوروبا، وأربع مرات في كأس العالم، وأربعة مراكز أخرى في المركز الثالث في كأس العالم. وهي الدولة الوحيدة التي فازت بكأس العالم للرجال والنساء، وبعد كأس القارات 2017 أصبحت ألمانيا واحدة من الدول الأربع الوحيدة – إلى جانب البرازيل والأرجنتين وفرنسا – التي فازت بكافة الألقاب الدولية الكبرى الكاملة: كأس العالم فيفا، كأس القارات والبطولة القارية. كما أنها الدولة الأوروبية الوحيدة التي فازت بكأس العالم في الأمريكتين.

آيسلندا:

حقق المنتخب نجاحاً في النصف الثاني من الألفية 2010. وخلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2014، وصلت آيسلندا إلى التصفيات قبل أن تخسر أمام كرواتيا. وصلت آيسلندا إلى أول بطولة رئيسية لها في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأوروبية 2016، بعد فترة التأهيل التي شمِلت الفوز في المباريات المقامة على أراضيها ضد هولندا. وبذلك، أصبحوا أصغر دولة تأهلت لبطولة كبرى، كما أصبحوا أصغر دولة حتى الآن من حيث عدد السكان تتأهل لكأس العالم لكرة القدم 2018.

بولندا:

كانت إحدى المنتخبات الأكثر شهرة خلال منتصف السبعينات 1970. تأهلت لأول مرة لبطولة أوروبا في عام 2008. كما أنها تأهلت تلقائياً لبطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأوروبية 2012 بحكم استضافتها للبطولة إلى جانب أوكرانيا. وكان أول فوز لها في بطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأوروبية في 2016 في مباراة جماعية ضد ايرلندا الشمالية. وصلت بولندا إلى الدور ربع النهائي، وحققت أفضل نتيجة للفريق. تحتل بولندا حالياً المرتبة السادسة في العالم، وهي مكانة واحدة تحت أعلى مستوياتها على الإطلاق من أغسطس 2017.

البرتغال:

كانت مشاركة البرتغال الأولى في نهائيات البطولة الكبرى، في كأس العالم لكرة القدم 1966، تأهلت مرتين في نهائيات كأس العالم في عامي 1986 و 2002، في الجولة الأولى في كل مرة. كما وصلت للدور نصف النهائي للبطولة النهائية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم عام 1984، خسرت 3-2 بعد وقت إضافي، وفازت في نهاية المطاف فرنسا. وصل الفريق إلى الدور نصف النهائي من بطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأوروبية 2000، وكأس العالم 2006 ، 2012، وكذلك النهائي من بطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأوروبية 2004، . في بطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأوروبية  2016، فازت البرتغال بكأسها الأول على الإطلاق. تأهلت البرتغال وكان أول ظهور لها في كأس القارات فيفا الذي عقد في روسيا.

روسيا، (البلد المستضيف):

ظهرت روسيا في عشر نهائيات كأس العالم وستستضيف البطولة في عام 2018. روسيا هي عضو في الاتحاد الأوروبي، وفازت بالنسخة الأولى من المسابقة القارية في عام 1960 كالاتحاد السوفيتي. بعد تفكك الاتحاد السوفييتي، لعبت روسيا أول مباراة دولية ضد المكسيك في 16 أغسطس 1992، وفازت 2-0 مع فريق من لاعبي الاتحاد السوفياتي السابق، بما في ذلك بعضهم ممن وُلِدوا في الجمهوريات السوفياتية السابقة الأخرى.

صربيا:

عُرفت بتاريخها الطويل في كرة القدم، ونافست الكثير من المنتخبات الوطنية وحققت نجاحاً كبيراً، فقد حققت المركز الرابع في نهائيات كأس العالم 1930 و 1962 على التوالي. بعد حل صربيا والجبل الأسود، لعبت صربيا كدولة مستقلة منذ عام 2006. ويمكن القول إن أكبر نجاح للفريق يمكن وصفه بأنه الفوز 1-0 على ألمانيا في كأس العالم 2010، وهي الحملة التي أدت في نهاية المطاف إلى القضاء على الفريق في مرحلة المجموعات.

أسبانيا:

إحدى المنتخبات الوطنية الثمانية المتوجة كبطل كأس العالم فيفا، بعد أن فازت في بطولة عام 2010 في جنوب أفريقيا، وهزيمة هولندا 1-0 لتصبح أول فريق أوروبي للفوز باللقب خارج أوروبا، في عام 2008، وفازت على ألمانيا وإيطاليا في نهائيات كأس العالم. بين 2006 و 2009، فازت إسبانيا 35 مباراة متتالية مسجلة قبل أن تنهزم أمام الولايات المتحدة ، وهو سجل مشترك مع البرازيل. وقد أدت إنجازات الفريق العديدة إلى إجماع المعلقين والخبراء واللاعبين السابقين على أن الفريق الأسباني كان أفضل المنتخبات الدولية في 2010 و 2012 في العالم لكرة القدم.

السويد:

كان أول ظهور لها خلال كأس العالم في عام 1934. وقد حققت السويد 11 مباراة في كأس العالم وستة مباريات في بطولة أوروبا. كما احتلت المركز الثاني في كأس العالم لكرة القدم 1958، والثالث في عامي 1950 و 1994. كما أن إنجازات السويد تشمل ميدالية ذهبية في دورة الالعاب الأولمبية الصيفية عام 1948، والميداليات البرونزية في عامي 1924 و 1952. وصلت إلى الدور نصف النهائي في الاتحاد الأوروبي يورو 1992.

سويسرا:

كان أفضل إنجاز للمنتخب السويسري هو وصوله إلى الدور ربع النهائي ثلاث مرات، في 1934، 1938 وعندما استضافت البلاد هذا الحدث في عام 1954. فازت سويسرا أيضاً بالميدالية الفضية في دورة الألعاب الأولمبية عام 1924. وضعت سويسرا نقطة في سجل كأس العالم لكرة القدم من خلال استبعادها من المنافسة على الرغم من عدم تحقيق أي هدف، وخسرت أمام أوكرانيا في ركلات جزاء في الجولة 16، من خلال فشل في تسجيل هدف واحد ليصبح أول فريق وطني في تاريخ الكأس التاريخ يقوم بذلك. استضافت سويسرا بطولة أوروبا 2008 مع النمسا، وكان ظهورها الثالث في المسابقة.

السحب على المنتخبات المؤهلة:

تم عقد السحب في 1 ديسمبر 2017، في موسكو. وتم السحب على الفرق الإثنين والثلاثين وتقسيمها إلى 8 مجموعات في كل مجموعة 4 منتخبات. ولتنفيذ عملية الاقتراع؛ تم وضع الفرق المؤهلة في أربعة أواني على أساس التصنيف العالمي للفيفا في أكتوبر 2017. احتوى الوعاء الأول على روسيا الدولة المستضيفة روسيا وأفضل سبعة فرق، ويحتوي الوعاء الثاني على أفضل ثمانية فرق، وهكذا للوعائين الثالث والرابع. يذكر أن هذه الطريقة تختلف عن المعتاد في تاريخ كأس العالم، حيث استند الوعاء الأول على تصنيف فيفا بينما كانت الأوعية المتبقية تستند إلى اعتبارات جغرافية. ومع ذلك، وُضِع في عين الاعتبار عدم وضع فريقين من نفس الاتحاد ضد بعضها البعض لمرحلة المجموعات، باستثناء الاتحاد الاوروبي حيث تضم كل مجموعة ما يصل إلى فريقين. وقد تم تقسيم المجموعات كالتالي:

  •        المجموعة أ:  روسيا، السعودية، مصر، أوروغواي.
  •        المجموعة ب: البرتغال، أسبانيا، المغرب، إيران.
  •        المجموعة ج: فرنسا، أستراليا، بيرو، الدنمارك.
  •        المجموعة د: الأرجنتين، آيسلندا، كرواتيا، نيجيريا.
  •        المجموعة رـ: البرازيل، سويسرا، كوستاريكا، صربيا.
  •        المجموعة س: ألمانيا، المكسيك، السويد، كوريا الجنوبية.
  •        المجموعة ص: بلجيكا، بنما، تونس، إنجلترا.
  •        المجموعة ط: بولندا، السنغال، كولومبيا، اليابان.

من هي الفرق المفضلة في كأس العالم 2018؟

كما هو متوقع، فإن ألمانيا والبرازيل وفرنسا وإسبانيا هي الدول الأربع التي وضعها الخبراء تحت الأنظار. يعود ذلك إلى عدة تحليلات يمكننا قراءتها لكل فريق:

  •        ألمانيا: وموقعها في المجموعة يضع الفوز في متناول أيديهم إلى حدٍ كبير، حيث يحتمل حصولهم على المركز الأول في مرحلة المجموعات. فيما يتوقع آخرون صعوبة فوزهم أمام سويسرا أو صربيا. على الرغم من ذلك، يرى الكثيرون إمكانية فوز ألمانيا بالكأس مرة أخرى.
  •        البرازيل: بعد الألمان، فإن البرازيليين سيكونون ثاني أكبر فريق مفضل للحصول على لقب بطولة العالم، لاسيما أنهم قد فازوا 5 مرات بالبطولة. وقد قاموا بحملة تأهل عملاقة، متداولة حرفياً على الدول الأخرى في القارة الجنوبية الأمريكية من خلال أشهر اللاعبين، ولديهم فرص كبيرة للفوز بالكأس هذا العام.
  •        فرنسا: إحدى المنتخبات المفضلة لدى المطّلعين على الأحداث لاسيما بعد النجاحات التي أحرزها المنتخب الفرنسي في البطولة الأوروبية، وفترة التأهل التي تسيطر عليها بشكل عام. وعليه فإن احتمالية فوزهم كبيرة خاصة أمام معارضيهم كرواتيا وآيسلندا.
  •        أسبانيا: آخر دولة ذات إنجازات عظيمة لتكون موضوع العديد من التوقعات، ستكون أسبانيا هذه المرة قوية جداً للتنافس مع البلدان الثلاثة الأولى المذكورة. وقد أبلت أسبانيا بلاء حسناً خلال التصفيات في كأس العالم ما جعلها مثيرة للاهتمام.

أين يمكنك المراهنة في كأس العالم؟

نحن على بُعد أشهر فقد عن بدء المباراة الأولى لبدء كأس العالم لكرة القدم 2018، يمكنك من الآن البحث للتخطيط وجمع المعلومات اللازمة لوضع رهانك. ويزخر الانترنت بمواقع كثيرة للقمار والمراهنة على الفرق الفائزة، نقترح لك هنا أفضلها:

كازينو 888

كازينو 888

في كازينو 888 ستجد المتعة في كل أركانه حيث يوفر الكثير من الألعاب والمفاجآت للاعبين المبتدئين والمتمرّسين من خلال العروض الترحيبية والعروض الدائمة والتي تصل إلى 1000 دولار المزيد ›

العب الآن »


 


















استراتيجيات للمراهنة في كأس العالم؟

  •        فهم المراهنات في كرة القدم: ربما تكون تجربة مراهنات كرة القدم أفضل طريقة لفهم عملية الرهان ذاتها. يمكنك المراهنة في متجر الرهان التقليدي، عن طريق الهاتف أو أون لاين. يمكنك المراهنة على على الفائز أو الخاسر في كل مباراة، إضافة إلى النتيجة النهائية وهدّاف الهدف الأول. ومع ذلك، فإن الاحتمالات على هذه الرهانات مباشرة عادة ما تضمن فوزاً متواضعاً. إذا كنت تبحث عن رهان أكثر ربحاً، والنظر في رهانات نتائج متعددة، على سبيل المثال، يمكنك الرهان على كل هداف يحقق الهدف الأول والنتيجة النهائية سوف تسفر عن مكاسب أكبر إذا نجحت.
  •        فهم الرهان في كأس العالم: هناك الكثير من خيارات الرهان للاختيار من بينها. إذا كنت تبحث عن أفضل الخيارات وعن الفائز بالطبع؛ عليك التحقق من النتائج ودراسة الأداء لكل فريق. يمكنك أيضا الرهان على الفائز من كل من المجموعات الأولية الثمانية. وبطبيعة الحال، هناك أيضا خيار الرهان على أي مباراة واحدة خلال البطولة. إذا كنت مهتماً بالرهان على أكثر الأمور غرابة، يمكنك التحقق في نتائجها الخاصة، مثل هداف البطولة، أو عدد النقاط التي سوف يحققها فريق ما خلال مرحلة المجموعات، إلى أي مدى سيصلون في البطولة بشكل عام وحتى اللاعبين الذين سيتم اختيارهم في الفريق.
  •        معرفة المخاطر والمكافآت: المراهنة غالباً لا تأتي دون مخاطر. هناك بالطبع دائماً فرصة لفقد الرهان، ويجب عليك دائماً وضع ذلك في الاعتبار. الاحتمالات المتاحة هي مؤشر ضخم على مدى احتمال فوزك في الرهان. على سبيل المثال، قد تبدو الاحتمالات حول فوز إيران بكأس العالم أمراً مثيراً للاهتمام، ولكن فرص حدوثها ضئيلة جداً. على النقيض من ذلك، فإن الرهان على البرازيل للفوز بكأس العالم قد لا يكون مربحاً بشكل خاص، لأنه احتمال أكبر، ولكن إذا فازت البرازيل في البطولة، على الأقل سوف تكسب شيئاً.
  •        حدد ميزانيتك: من الضروري أن تحدد الحد الأقصى للخسارة قبل المراهنة في أي لعبة قمار، وقد يكون أمراً عسيراً عندما يتعلق الأمر بالراهنة على كأس العالم. فيما قد يكون من السهل الاندفاع بحماس تأثراً بأكبر الأحداث الرياضية في العالم، وهذا ما يدعو إلى فرض ميزانية لنفسك. حاول وضع ميزانية محددة للرهان للبطولة بأكملها وتخطيطها بعناية كلما تقدم كأس العالم من خلال تخصيص مبالغ محددة لكل مرحلة من مراحل البطولة. إذا كنت تخطط لكسب الرهان مرة اثنين، قد يكون مغرياً أن تراهن أكثر وأكثر، فكر ملياً قبل القيام بذلك على الرغم حتى مع استطاعتك إحراز أرباح صغيرة متتالية.
  •        احصل على نصائح للرهان: اطّلع على آخر الأخبار والآراء خلال البطولة فقط يساعدك ذلك كثيراً على اتخاذ قرار لوضع رهانك واختيار فريق أو أداء معين. وهو أمر سهل حيث تغطية وسائل الإعلام لكأس العالم ضخمة بالكثير من من المقالات الإخبارية، والمدونات وغيرها من الوسائل.

هل يمكنك توقع نتائج المباريات؟

نعم، يمكننا أن نتنبأ، هناك بعض التقنيات التي يمكن من خلالها توقع احتمالات النتائج النهائية أو بالضبط توقع الفائز في كأس العالم.ولكن، سيكون هناك الكثير من التحليل والسجلات الإحصائية للفرق، وتشكيلاتها في المباريات الحالية.

أخيراً، لم يبقَ الكثير من الوقت حتى بدء أول مباراة لكأس العالم 2018، وهو الوقت المناسب الآن للبحث والقراءة والتحليل حتى يمكنك وضع رهانك واختيار الفريق أو اللاعب المفضل أو الذي ستراهن عليه. يسهل الأمر حين تفهم أصول وهيكل البطولة وتفاصيلها فهو أمر بالغ الأهمية.

Reef Club Casinoاحصد الآن حتى 1500 £! انقر هنا للاطلاع على كازينو Reef Club!