علم النفس في ألعاب الكازينو اون لاين

888 Casinoكازينو 888 لديه مجموعة ضخمة من الألعاب الكلاسيكية! اضغط هنا لبدء اللعب!

سيكولوجيا العاب القمار

ألعاب الكازينو اون لاين هي واحدة من أشهر الألعاب على مر التاريخ. يحب الناس أن يقامروا لأسباب تبدو جلية وواضحة للجميع، أهمها هي الإثارة والرغبة في تحقيق مكاسب مرتفعة وكبيرة بعض الشيء. ولكن في هذا المقال، قررنا أن نتعمق قليلاً في الأسباب التي يمكن أن تكون محفّزة للاعبين لإنفاق المزيد من النقود على ألعاب القمار.

والسبب وراء حديثنا عن هذه الإستراتيجية يكمن في رغبتنا في تثقيفك بشأن كيفية عمل عقلك أثناء المراهنة، مما يجعلك قادراً على التحكّم بشكل أفضل في قراراتك وفهم انفعالاتك المختلفة.

المقامرة بشكل عام تحفّز المناطق المسؤولة عن الإثابة أو المكافأة في الدماغ. فاللاعب يقامر بغرض الحصول على مكافأة ما. الأمر المثير ربما أن المكافأة في المقامرة بشكل عام تكون غير معروفة، وهذا هو الأمر المفتاحي الذي يتكأ عليه أصحاب الكازينوهات التقليدية، أو مواقع الكازينو اون لاين في سيكولوجيا العاب القمار.

كيف يؤثر عقلك في قراراتك أثناء المقامرة؟

علم النفس في ألعاب الكازينو اون لاين أمر غير معقّد بالمرة. هو فقط يعتمد على فهمك أنت لطبيعة عمل عقلك. كما ذكرنا أعلاه، يعتمد الأمر بشكل كامل على فكرة العمل والمكافأة. ولكن كما ذكرنا أيضاً، المكافأة في العاب كازينو اون لاين  تختلف بشكل كبير من لعبة لأخرى. حتى أن بعض الألعاب – مثل ألعاب سلوتس – على سبيل المثال تكون مكافئتها غير متوقعة بالمرة. فقد تحصل على الجائزة الكبرى وبالتالي تظل متأهباً طوال الوقت للفوز بهذا المبلغ الكبير.

الكازينوهات تعرف هذا جيداً، وعليه، تستغل هذه النقطة استغلالاً مثالياً لصالحها بالطبع. فهم يعرفون أن عقلك ينتظر المكافأة، وطالما لم يحصل عقلك على المكافأة فسوف يستمر في اللعب بشكل يائس حتى يحصل عليها. فالعقل البشري لم يجبل على الاستسلام بسهولة. سوف يستمر ويستمر حتى يحصل على جرعة “الدوبامين” التي يطلقها المخ كمكافأة للإنسان عند الربح أو الحصول على مكافأة مادية قيمة من لعبة الكازينو اون لاين.

كيف تستخدم مواقع الكازينو سيكولوجيا العاب القمار؟

  • الطريقة الأولى كما ذكرنا أعلاه، هي بمعرفتهم بطريقة عمل العقل البشري. فألعاب مثل ألعاب سلوتس، تعتمد بالأساس على هذه الطريقة. فهي لا تمنحك مكسباً قريباً، أو ربما! احتمالية الربح قائمة في كل دورة وكل جولة، فأنت تشعر طوال الوقت أنك على بعد خطوة واحدة من الفوز، وربما يكبّدك هذا خسائرً متتالية وكبيرة.
  • الطريقة الثانية مشابهة لحد كبير للطريقة الأولى. ففي الطريقة الأولى، اعتمد الأمر على عملية نفسية بحته وهي إحساس العقل باليأس رويداً رويداً، ثم ترغيبه باحتمال وجود مكافأة على المدى القريب. الطريقة الثانية تعمل على فكرة رئيسية مشابهة وهي عدم تقبّل الخسارة. وتبرز تلك الطريقة في مجموعة شهيرة من الألعاب مثل لعبة بلاك جاك اون لاين وألعاب البوكر وغيرها من الألعاب. تعتمد هذه الألعاب على مهارة اللاعبين، وليس على الحظ بشكل رئيسي.

وبالطبع لا يعني هذا أن هناك ألعاب كازينو لا تعتمد على الحظ، لكن المقصود أن هذه الألعاب تعتمد أيضاً على قرارات اللاعب الأساسية واختياراته. ماذا يحدث حينما يتلقى اللاعب هزيمة في مثل هذه الألعاب؟ عادة ما يشعر اللاعب أن ذكاؤه قد أهين، وأن الكازينو قد أثبت أنه أفضل وأقوى! الأمر غير الصحيح بالمرة حيث أن اللاعب يتناسى تماماً فكرة أن لازال للحظ دوراً كبيراً في هذه الألعاب.

بعدها يقرر اللاعب دون تفكير الاستمرار في اللعب، محاولاً تعويض خسائره، وحتى قد يطمح في أن يحقق بعض المكاسب الاستثنائية. وما لا يدركه اللاعب أنه في حالة الثورة هذه، يفقد جزءاً كبيراً من  عقلانيته وقدرته على التفكير بمنطقية! وكل قرارات اللاعب بعدها ستكون اندفاعية بالأساس. ومع مرور الوقت، من المنطقي أن يصاب اللاعب بالإجهاد، الأمر الذي يدعم هو الآخر المزيد من الخسائر التي من الممكن أن يتكبدها اللاعب.

ومن الجدير بالذكر، أن هناك ألعاب يتم تحديد مصائر نتائجها بشكل كامل وفقاً لحظ اللاعب، لكن اللاعب يشعر أنه يتحكم بعض الشيء بالنتيجة عند تحكمّه بجدول المراهنات وتغيير احتمالات الربح ارتفاعاً أو هبوطاً مثل لعبة الروليت اون لاين.

كيف يمكن أن تتغلب على الكازينوهات؟!

إحصائياً، من المستحيل أن تتغلب على الكازينوهات خاصة لو قمت باللعب لوقت طويل. فكل ألعاب الكازينو مصممة بالأساس لضمان استدامة ربح الكازينو على المدى الطويل، كما أنها تمنح الكازينو أفضلية على اللاعب يمكن أن تصل إلى 10% في بعض الألعاب. وهذا يعني أنه على المدى الطويل – رياضياً – سوف يتمكن الكازينو من ربح نقودك آجلاً أم عاجلاً!

ولكن، هل هناك طريقة ما يمكن أن تساعد في كسر هذه الأفضلية التي يتمتع بها الكازينو؟ الإجابة نعم! علم النفس في ألعاب الكازينو اون لاين يعتمد بالأساس على رغبة اللاعب في الفوز بمبالغ كبيرة، على استغلال نفور الإنسان من الخسارة، وعدم قدرته على التحكّم في انفعالاته والتوقّف حينما يكون حظه سيئاً. إذن، لو اتبعت أسلوباً نفسياً مغايراً عند لعب ألعاب الكازينو يمكن أن تحظى بفرصة جيدة لتحقيق أرباحاً مميزة.

ويجب إيضاح أننا هنا نتحدث عن التعامل مع ألعاب الكازينو اون لاين بشكل مختلف ومغاير، ولا نتحدث عن إستراتيجية أو طريقة يمكن أن تساعدك بشكل ما في زيادة أرباحك أو تقليل خسائرك بدرجة ما. نحن نتحدث عن كيفية تعاملك مع الألعاب وماذا يمكن أن تنتظره منها على المستويين الفكري والنفسي. إليك الاقتراح الذي يمكن أن يساعدك في تغيير رؤيتك نحو هذه الألعاب:

دوماً ما ننصح في مواقعنا المختلفة باستخدام ألعاب الكازينو اون لاين المتنوعة من أجل الحصول على المرح والمتعة، والابتعاد تماماً عن فكرة أن ألعاب الكازينو مكاناً ملائماً لتحقيق أرباحاً مميزة. وهذا بالطبع لا يمنع حصولك في يوم من الأيام على ربح كبير أو مكافأة كبرى من لعبة ما، لكنه في الوقت ذاته يجعلك قادراً على الاتزان واللعب من أجل المرح فقط. لا تغضب كثيراً إذا لم تستطع تحقيق مكاسب كبيرة، وتدرك جيداً فكرة أن الأمر يعتمد بشكل كبير جداً على الحظ، مما يجعلك تتفهم بعض الهزائم التي قد تمنى بها، وتخرج بأقل الخسائر الممكنة، مع احتفاظك بالمتعة والاستمتاع اللذين حققتهما من اللعب.

أفضل مواقع الكازينو اون لاين

كازينو 888

كازينو 888

كازينو 888 هو واحد من أفضل مواقع الكازينو في العالم. يقدّم الكازينو مكافآت ترحيبية يصل مجموعها إلى 1000 دولار أمريكي بالإضافة لباقة مميزة من أفضل الألعاب المزيد ›

العب الآن »

كازينو 777

كازينو 777

يمنح كازينو 777 مكافأة ترحيبية تصل حتى 200 دولار بالإضافة الى رزمة العروض الخاصة التي يقدمها لكل لعبة مرة واحدة في الأسبوع وتتخلل مكافأة مالية او دورات من شأنها تحقيق المكاسب.المزيد ›

العب الآن »