Chat with us, powered by LiveChat

المنتخب المصري لكرة القدم

أين يمكنك إجراء المراهنات على مباريات منتخب مصر  

كازينو 888

كازينو 888

يعد هذا الكازينو من أفضل الكازينوهات المتاحة أون لاين، و يرجع تمييزه الشديد لما يقدمه من هدايا ومكافآت ترحيبية كبيرة جدا تصل إلى 200 دولار أمريكي . المزيد ›

العب الآن »

كازينو Reef Club

كازينو Reef Club – Reef Club Casino

يقدم هذا الكازينو من ثقة عالية بينه و بين المراهنين في رد الأموال، وكيفية سحبها مما يسهل الكثير في عملية الرهان، كما أنه من أعلي الكازينوهات أون لاين في تقديم الهدايا الترحيبية التي تصل إلى 300 دولار أمريكي . المزيد ›

العب الآن »

ما هو تاريخ المنتخب المصري؟

كانت بدايات المنتخب المصري لكرة القدم حينما قام الاتحاد المصري لكرة القدم بعقد اجتماع في يوم 2 من ديسمبر لعام 1922،  حيث في هذا اليوم انتخب أول فريق مصري بشكل رسمي ليقوم باللعب أمام منتخب بريطانيا، وبالطبع لا ننسي ذكر أول من شاركوا بهذا المنتخب وهم بترتيبهم هكذا :

  • حارس المرمي : محمود مرعي.
  • خط الدفاع : محمد السيد – فؤاد الجميل – علي الحسيني – رياض شوقي – عبد السلام حمدي.
  • في خط الوسط و الهجوم : خليل حسني – أحمد خلوصي – السيد أباظة – زكي عثمان – حسين حجازي .
  • أما على دكة الاحتياطي : كامل عبد ربة – رضوان – محمد جبر – عبد اللطيف الحسيني – علي رياض.

و يعد المنتخب المصري أول منتخب أفريقي عربي يتأهل لنهائيات كأس العالم في عام 1934.

أما عن كأس الأمم الإفريقية فيعد المنتخب المصري من أكثر المنتخبات العربية المشاركة به، حيث وصلت عدد مشاركاته إلى 23  مشاركة .أما عن حصوله علي لقب البطولة في هذا الكأس فيعد من أصحاب الرقم القياسية،  حيث تمكن المنتخب المصري من الحصول علي الكأس 7 مرات .

ويتكون الطقم الأساسي للمنتخب المصري من ( قميص أحمر – سروال أبيض – جوارب سوداء )، فهو باختصار يمثل ألوان علم جمهورية مصر العربية (أحمر- أبيض –أسود ).

أما عن بطولة كأس القارات فلقد تأهل المنتخب المصري في عام 2009، وكان حظه في المجموعة الثانية ليلعب مع منتخب البرازيل وايطاليا والولايات المتحدة الأمريكية. وعلي الرغم من هزيمة المنتخب المصري أمام المنتخب البرازيلي بفارق هدف حيث كانت النتيجة 4-3 لصالح البرازيل، ولكن فلقد سجلت مصر عرضا مذهلا لم يسبق له مثيل، فلقد سجلت مصر في مباراة واحده ثلاثة أهداف في مرمي البرازيل، الأمر الذي لم يحققه أي منتخب آخر علي الإطلاق.

أكبر فوز حققته الجمهورية العربية المتحدة بأكملها كان مع منتخب “لاوس”-اندونيسيا- حيث خسر الثاني خسارة فادحة بنتيجة 15-0 لصالح الجمهورية العربية المتحدة، كان ذلك في عام 1963.

وأكبر خسارة للمنتخب المصري كانت أمام ايطاليا في عام 1928، حيث انتهت المباراة بنتيجة 11-3 لصالح المنتخب الايطالي.

تأهل المنتخب المصري لكأس العالم بعد انقطاع 28 عاماً

شارك المنتخب المصري في بطولة كأس العالم في عامي 1934-1990، حيث لعبت مصر في البطولة الأولي لكأس العالم أمام دولة المجر كانت النتيجة النهائية للمباراة هي 4-2 لصالح منتخب المجر، وكانت آنذاك البطولة لها نظام مختلف عما يحدث الان فلقد كان المنتخب له حق اللعب في مباراة واحده، والذي يفوز هو الذي يتأهل للمرحلة التالية في البطولة، أما من يخسر أمام خصمه فيكون الحكم علية هو الخروج من الجولة الأولي .

أما البطولة الثانية التي شارك فيها المنتخب المصري في عام 1990، فلقد وقع المنتخب المصري ترتيبه في المجموعة السادسة حيث لعب مع (انجلترا – هولندا – جمهورية أيرلندا ).وقد حقق المنتخب المصري تفوق هائل في هذه المباريات مقارنة بباقي المنتخبات العربية،  فقد تعادل المنتخب المصري مع جمهورية أيرلندا وهولندا، ولكنه مع الأسف هزم في مباراته الثالثة مع انجلترا.

وفي 2018 بعد تفوق المنتخب المصري علي منتخب الكونغو و منتخب غانا فقد تأهل الكرويين المصريين للصعود إلى كأس العالم في روسيا،  ومن أكثر من شاركوا في هذا النجاح هو اللاعب المصري الشهير ” محمد صلاح “، حيث أنه بحنكة وذكاء قاد المنتخب المصري إلى التفوق علي خصمه في الملعب فريق الكونغو بفارق هدف حيث انتهت النتيجة 2-1 لصالح المنتخب المصري.

ما هي مجموعة المنتخب المصري؟ وحظوظه

غالبا ما يصعب توقع سير الفريق وإحرازه للأهداف نظرا للكثير من العوامل المختلفة والتي تتمثل في أحوال المنتخب بطاقم اللاعبين و الخبراء الفنيين والأرض التي سيقام عليها المباراة وأحوال الطقس في ذلك الوقت وغيرها من العوامل التي تجعل من الصعب تحديد نتائج عامة وتوقعات للمباريات، رغم أن كل ذلك في علم الغيب والمستقبل ولكن سنتحدث الآن عن أكثر الفرص المتاحة  والتي منها يمكننا أحيانا توقع بعض النتائج مثل المباريات التي تم إجراؤها مع المنتخبات التي كانت تقع في المجموعة الأولي و هي ( الكونغو –غانا – أوغندا ).

فبعد أن تفوق المنتخب المصري على فريق الكونغو بنتيجة هدفين مقابل هدف، تمكن المنتخب المصري من التأهل إلى كأس العالم لكرة القدم بروسيا 2018، البطولة التي تشتهر بها عمليات المراهنات على المباريات.

و يري بعض الخبراء الفنيون أنه لابد من وجود لاعبين أكثر حرفيه ومهارة خصوصا لذلك المنتخب، هذا بعد ما ورد عن بعض الصحفيون من تسميات أطلقوها علي المنتخب المصري حيث لقبوه بمنتخب صلاح نسبة إلى اللاعب الشهير “محمد صلاح “، وعلي الرغم من أن اللاعب “محمد صلاح هو بالفعل لاعب مميز جدا من حيث سرعته التي يستغلها بشكل جيد وقدرته الخارقة علي تسديد الأهداف وخلق الفرص لنفسه وللفريق، ولكن لا يجب علي المنتخب المصري الاعتماد عليه وحدة كما ذكرت بعض الصحف و المعلقين الفنيين، يجب خلق فرص جديدة للاعبين آخرين، وبشكل عام وجود لاعب مثل ” مروان محسن ” يمكن أن يكون حلا لائقا للمنتخب المصري لكرة القدم.

أسفرت القرعة التي أجريت في موسكو وتحديدا في منطقة ” قصر الكرملين “، عن حقيقة تواجد المنتخب المصري ومجموعته التي سيقع بها في ترتيبات بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2018 في المجموعة الأولي مع ثلاثة من المنتخبات المشاركة الأخرى وتتمثل في ” روسيا ” البلد المضيف لبطولة كأس العالم بأكمله، ثم ” المملكة العربية السعودية “،  وأخيرا ” أوروجواي “.

ولقد عبر “صخرة الأهلي السابق ” اللاعب وائل جمعة والذي يعد أيضا قائد المنتخب المصري، عبر عن رضاه بتلك القرعة المحددة لمباريات كأس العالم لكرة القدم 2018. وأضاف جمعة عبر حسابه علي تويتر (أحد مواقع التواصل الاجتماعي ) إن مجموعة المنتخب المصري تعد مجموعة متوازنة جدا مقارنه بباقي المجموعات، ثم دعا لمنتخبه المصري المفضل بالتوفيق الذي من عند الله سبحانه و تعالي .

كما أعرب الكثير من المتابعين لعدم ارتياحهم تجاه السياسة التي يدير بها مدرب المنتخب المصري “هيكتور كوبر” لفريقه،  حيث أضافوا إنها تعتمد في معظم الوقت علي سياسة الدفاع، مما يؤثر علي قله إحرازها للأهداف والمتبعة عاده في سياسة الهجوم، الأمر الذي آثار قلق المشجعين بشكل عام، ولكن لا يسعنا أن نقول إلا أن المسألة في نهاية الأمر مسألة اختيارات فقط لا غير، فالجهاز الفني للمنتخب هو الذي يرجح مدرب علي غيره ولاعب علي غيره، وبغض النظر عن التعليقات السطحية بشأن أن هذا ظلم في حق المنتخب أو خطوة جيدة أو أي شيء خلاف ذلك، إذ أعرب الكثير من المتابعين عن إمكانية وجود سياسة أفضل للمدرب أو حتى مدرب أفضل، ولكن كما أوضحنا من قبل فيجب علي كل متابعي المنتخب المصري الآن تقديم الدعم للفريق والدعوة له بالتوفيق.   

ولقد وردت تشكيلة مبدئية للاعبي المنتخب المصري في كأس العالم بروسيا 2018 وهي كالآتي :

– حارس المرمي اللاعب الشهير “محمد الحضري” الذي شارك في أكثر من 150 مباراة دولية، كما أنه يعد من أكبر لاعبي المنتخب المصري علي الإطلاق حيث يبلغ من العمر 45 عاما.

Egyptian football player

– من النادي الأهلي تم ترشيح :

 ( أحمد فتحي ) 

Egyptian football player

 ( عبدالله السعيد ).

Egyptian football player

 (أحمد حجازي من وست بروميتش ).

Egyptian football player

 (علي جبر  من نادي الزمالك ).

Egyptian football player

 (طارق حامد من نادي الزمالك ).

Egyptian football player

 ( محمد عبد الشافي من الفتح السعودي ).

Egyptian football player

( محمد النني من أرسنال ).

Egyptian football player

 ( محمد صلاح من ليفربول ).

Egyptian football player

( محمود كهربا من اتحاد جده السعودي ).

Egyptian football player

وأخيرا اللاعب محمود حسين تريزيجيه من قاسم باشا التركي

 

نصائح للفوز عند إجراء مراهنات على مباريات المنتخب المصري

1- لا تعطي أذنك لكل من فتح فمه : معروف أنه في تلك الفترة التي تسبق المباريات الهامة، يوجد الكثير من المعلقين و الإخباريين الرياضيين الذين يدلون بآرائهم حول فريق معين أو غيره، فعلي قدر ما تولي اهتماما لتلك الأخبار لكن هذا لا يعني أن تقيم رهانك علي هذا الأساس فقط، فالكثير من تلك القنوات الفضائية أو البرامج لا تعتمد الخبرة الحقيقية وإنما يتحدثون في المطلق والصورة العامة .بل يجب عليك لو أردت الربح بشكل جاد أن تولي الموضوع دراسة خاصة من جهة أخبار اللاعبين و المدربين .

2- الخسارة مفيدة في بعض الأحيان : الكثير من المراهنين أثناء عملية الرهان لا ينظرون إلى شيء آخر سوي تحقيق أكبر كم من الربح،  هذه النظرة لا تعد سيئة، لكنها خطيرة في بعض الأحيان .إذ أن الموضوع يعتمد كثيرا علي فكرة الاحتمالات، فكما أنه هناك احتمالية  للفوز فهناك احتمالية ولو بسيطة لأن يخسر فريقك الذي تقوم بالمراهنة علية فلا تنزعج فمع الخبرة و الممارسة ستعرف كيف تحسب نسبة الاحتمالات الأعلى قبل أن تضع رهانك فيها و حينها ستحقق الربح الذي تتمناه.

3- آراء الخبراء تمثل نصف الطريق : ولماذا نصفه ؟! لأننا لسنا في عالم التنجيم ولا أحد يمكنه إعطائك نتائج وافيه عن نتيجة رهاناتك. غالبا ما يستمع الناس إلى هذا الحديث دون قراءة نهايته فآراء الخبراء مفيدة جدا لك في أمكانيه وضعك للحكم الصحيح علي الرهان، مع التنويه مرة أخري إنها تعد عامل مساعد و ليس أساسي فعليك أيها المراهن أن تتحقق من آراء الخبراء ثم تتبع حدسك الشخصي، ربما يقودك إلى منطقة لم يصل إليها أحد من قبلك، أليس الرهان في أساسه مغامرة كبيرة ؟!..فلتغامر إذن.

4- المباريات الخمسة الأخيرة : كفيله هذه المباريات أن تعطيك نظره حقيقية لوضع الفريق الحالي، هل يمثل الجانب القوي أمام خصمه، أم الضعيف، أم كلاهما متساويان ؟ وتكون تلك الإجابة كافية لك لتضع رهانك فيه أم لا.فكثير من المراهنين يخطئون إذ يراهنون علي أساس الفريق المفضل لهم و الذي يفضلون تشجيعه دون أن يدروا ما هي حالته الحالية و هل هو قوي أمام خصمه أم لا؟ ناهيك عن من يراهنون علي أساس ما يسمعونه مما حولهم فمثلا من يقول “المنتخب المصري قوي لابد أنه سيكسب في أي مباراة ” و يبدأ بالمراهنة علية أمام المنتخب البرازيلي مثلا لمجرد أن المنتخب المصري فريقه المفضل،  فلنضع الهدف صوب أعيننا فلا وجود للمشاعر الخاصة أثناء البحث عن الربح في المراهنات.

5- اهتم بالرهانات الأساسية : فالرهانات الأساسية أفضل من جوانب عديدة لما تقدمه من فرص أمان أعلي و ضمان حقيقي بشكل أكبر للنصر، وذلك بالطبع علي عكس ما تقدمة الكثير من الرهانات المتقدمة التي غالبا ما تعرض عليك نسب أعلي للربح، لكنها رغم ذلك لا تعطي ضمان حقيقي أو كافي لهذا الربح فبقدر ما تتقدم للمشاركة بتلك الرهانات المتقدمة بقدر ما تخسر الكثير من الأموال، الأمر الذي يدريه جيدا أصحاب الكازينو وحتى يربح ذلك الكازينو الكثير من الأرباح يقدم لك الكثير و الكثير من الإعلانات حتى تنجذب إليها، فأنتبه لهذا !.

وربما غاب المنتخب المصري 28 عاما بالفعل عن مباريات كأس العالم لكرة القدم،  لكن هذا لا يعني عدم قدرته علي الصمود. فلقد عاد المنتخب المصري بقوة غريبة فتفوق علي فريقي الكونغو وغانا وأوغندا وبذلك يكون المنتخب المصري أظهر تفوقا ملحوظا وتصدر أول مجموعة سيواجهها،  نأمل له حظ الفراعنة المتميز أن يسبقه دوما.

وقبل الدخول إلى عالم المراهنة بشكل عام عليك أن تدرك أنواع الرهانات المتاحة في لعبة كرة القدم لكي تتمكن من التسجيل في ما يناسبك فيها، وأولها هي (الرهانات التراكمية والمتعلقة بالمجموع الإجمالي للأهداف ) و تتعلق تلك الرهانات بشكل عام بالنتيجة الإجمالية للمباراة.

أما النوع الثاني فهي الرهانات المتعلقة بالأهداف بشكل عام وهي (المراهنة علي اللاعب المحرز للهدف الأول – والمراهنة على اللاعب الذي يحرز الهدف الأخير – و هناك أيضا نوع مختلف هو المراهنة المزدوجة بين محرز الهدف الأول و تحديد نتيجة معينة – وأخيرا المراهنة على محرز الثلاثة أهداف الأخيرة في المباراة ).

بما أنك تفكر في المراهنة علي المنتخب المصري فيجب عليك أن تعرف أكثر أنواع الرهانات بين المنتخبات وهو منتخب العلاقة الآسيوي .

أما ( المراهنة علي نتيجة محدده لا سواها – والمراهنة الخالية من احتمال التعادل – و المراهنة علي نتيجة الشوط الواحد ) فكل هذه الأنواع تقع تحت مسمي الرهانات المحددة .

CasinoAraby كازينو عربي الأول في اللغة العربية ويهدي مكافآت ترحيبية حتى $/€200